اعلان

عثمان الحلقة 22 : هوية الملثمين ومنقذ عثمان | ديندار يكتشف قاتل ابنه | علي شار يصفع أيغول


اعلان

مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 22 أحداثها، من هم الملثمين المقدمين على عثمان، ودوندار يعلم حقيقة قتل علي شار لإبنه باتور، وكيف سيخرج بامسي وغوندوز من وسط جونود شار، ولماذا صفع علي شار ايجول.

أحداث الحلقة 22 من مسلسل قيامة المؤسس عثمان

أحداث الحلقة 22 من مسلسل قيامة المؤسس عثمان، كانت الحلقة السابقة جيدة نوعا ما إذ رآينا الكثير من المشاهد الاكشن الذي يحبها المشاهدين، ونرجو أن نرى تطورا كبر في الحلقات القادمة، وقد كانت نهاية الحلقة السابقة مشوقة جدا، إذ تركنا المسلسل معلقين على مشهد عثمان وهو ملقا على الارض في حالة سيئة، ونرى ملثمين يتقدمان نحوه يحملون خنجر في أيديهم، ولكن المخرج أخفا هويتهم عنا لكي يشوقنا أكثر لمشاهدة الحلقة القادمة، ومن المستحيل أن يكون بوران وكونغار كما من الممكن ان يتوقع البعض، وبما أن المخرج أنها الحلقة عند هذا المشهد فلابد وأنهم شخصيات هامة جدا، وهناك العديد من الشخصيات المحتمل ان تكون هي داخل هذا لثام

وبالحكم أن المنتج الكاتب محمد بوزداغ صرح مؤخرا في بث مباشر على حسابه الرسمي في الانستقرام أن هناك محاربين جديدين سيظهران ويسمان حسن الب وأكشا كوشا، فحتمال كبير ان يكونا هذان الملثمين محاربين جديدين لم نعرفهم من قبل سينظمون لصف عثمان ويكونان رفقاء درب جدد له


اعلان

وهناك إحتمال أيضا أن يكون منقذيه هم رجال دوي اللحا البيضاء أو من الآخين، ولاكن أرجح أن يكونا من الآخيين، بحكم وأنهم حلموه الى الشيخ أديب عالي.

وقد يتوقع الكثيير من المشاهدين هو أن منقذ المؤسس عثمان في الحلقة 22 القادمة، ولاكنه احتمال غيير راجح، فصونغور تيكين ذهب الى بيزانطا، ومن الصعب أن يعود لكي ينقذ عثمان، وكذالك فإن الكاتب قد استهلك من اسمه بشكل كامل، فلذلك لن تكون مفاجئة للمشاهدين لو عاد وظهر مرة أخرى، فلذلك لن نظن أنه صونغور تيكين.

وأيضا قد يكون هو أحد هادين الملثمين هو سافجي، وقد أكد محمد بوزداغ مؤخرى في أخر تصريح أن صافجي سيعود، ولذلك ذكر أيضا وأنه هناك الكثيير من الشخصيات القديمة ستعود للمسلسل أيضا، فلذلك قد يكون أحدهم الطبيب أرتوك أو مليكشاه مثلا أو غيره من الشخصيات التي ذهبت الى قونيا مع ارطغرل.

وقد رآينا في الاعلان وأن دوندار يقول وأن علي شار يوريدني أن أستعيد السيادة بسبب حقده على عثمان، وقال أيضا وأنه كذب علينا، وهذا التمهيد واضح من الكاتب على بداية الصراع الطي سيقع بين دوندار وعلي شار وهذا قد يجعل دوندار يفكر ثانية في كلام عثمان مما يجعله بأن علي شار هو قاتل ابنه باتور كما قال له عثمان.

أيضا رأينا عالي شار وهو يصفع ايجول على وجهها، وهذا مما يجعل بداية فساد التحالف بين علي شار ودوندار فكما نعلم أن ايجول عزيزة جدا على ابيها دوندار، مما يعني استياء كبير من دوندار عند معرفته بانه صفعة ابنته ايجول.

وقد يكون سبب صفع علي شار لها بسبب احتداد النقاش بينهم واتهامها له بالفشل بعد ان يسمعو بأن عثمان قد اختطف من يد بوكي مما يعني انه سينجوا، فقد قالت ايجول في الاعلان وان الدم دخل بيننا وبين عثمان، أي ان ايجول صارت حنكت كبير في قلبها لعثمان، وقد رآينا ملامح وجهها عند تلقيها لتلك الصفعة التي اخذتها من علي شار ونظراتها الناقمة، وربما هذا خطأ كبير يقوم به علي شار مما سيجعل ايجول تشك في صحة كلام عثمان بأن علي شار هو قاتل اخيها باتور فعلا.

وقد نشهد تطور العلاقة بين بورشين وبهادير فقد رآينا في المشهد الذي يتحدثون فيه بعدما انقذتهم من يد بامسي وكأنها معجبة به، وكذلك بهادير لولا ان اسرعوا لكي لا يلحق بهم المحاربين.

وبالنسبة لبلغاي لا نتوقع انه سيموت في وقت قريب لأنه من أفضل الشخصيات حاليا في المسلسل التي لها وزنها، فلذلك لن يضحي به المخرج.

وأما عن المؤسس عثمان فمن المؤكد انه سيتعافى ويقف على قدميه ربما في الحلقة 22 القادمة، وقد يكون الشيخ اديب عالي هو من سيعالجه.

وكذلك يتضح ندم بالا خاتون على شكها في اخلاص عثمان لها، حيث رآيناها في الاعلان تبكي في جانبه وهي خائفة من أن يموت.

وكذلك فقد رآينا واحد من أغبا المشاهد التي حصلت في المسلسل بهجوم غوندوز وبامسي على قصر علي شار ولكن يظهر المشهد وكأنهم يوقيعون أنفسهم في الفخ، فقد حاوطو جنود علي شار بهم مباشرة، وقد كان هناك رمات سهام في الاعلى يوجهون سهامهم عليهم، فما هذا الحد الكبير من انعدام البصيرة لذيهم

فهم يعلمون أن دوندار يوريد ان يحدث انقالاب في القبيلة ويأخذ منصب السيادة، وخير الدليل على هذا الفخ الذي نصبه لهم ابنه بهادير، فكيف يذهبون بأقدامهم لكي يصبحوا لقمة في فم علي شار ودوندار خصوصوا وأنهم لا يحملون عدد كبيير من المحاربيين، أم أن هناك خطة ما بين غوندوز وبامسي ولا نعلمها

هل انتهيت من مشاهدة الفيديو؟ فقد يوجد ما يهمك أيضا:

اعلان 1 الحلقة 22 من مسلسل قيامة المؤسس عثمان مترجم للعربية


اعلان

Add Comment