محاولة جديدة لإعادة هيكلة 72 حياً في البيضاء تسكنها 56 ألف عائلة ، وهو مشروع راكد منذ 2015

+ حجم الخط -

ترأست وزيرة إعداد التراب الوطني والتخطيط العمراني والإسكان بالرباط ، فاطمة الزهراء المنصوري ، اجتماع اللجنة المركزية لاتفاقية إعادة هيكلة 72 حيًا غير مجهز في الدار البيضاء وإدماجها في النسيج العمراني للدار البيضاء الكبرى.

محاولة جديدة لإعادة هيكلة 72 حيا بالبيضاء تقطنه 56 ألف أسرة

كان هذا البرنامج المتعلق بإعادة هيكلة 72 حيًا غير مجهز ودمجها في النسيج العمراني للدار البيضاء الكبرى موضوع اتفاق تم توقيعه في 26 سبتمبر 2014 قبل الملك محمد السادس ، وتم التوقيع على الاتفاقية الخاصة به في مايو 2015.

وتشمل هذه الاتفاقية استكمال الأعمال المتعلقة بشق طرق لدمج الأحياء المعنية في النسيج العمراني وتنفيذ وتقوية شبكات الصرف الصحي ومياه الشرب والكهرباء والإنارة العامة.

وذكر بيان للوزارة أن هذا الاجتماع ، الذي حضره والي جهة الدار البيضاء سطات بالإضافة إلى ممثلين عن مختلف الشركاء ، كان فرصة للتعرف على سير الأعمال وتنفيذ التوصيات الصادرة عن الدورة الماضية لمجلس الوزراء. اللجنة المركزية.

الذي أقيم في 4 يونيو 2019 ، إلى جانب مناقشة الحلول التي ستمكن من استكمال البرنامج ضمن المدة المتعاقد عليها من أجل توفير بيئة مناسبة تضمن ظروف معيشية كريمة للمواطنين.

وخلص البلاغ إلى أن التكلفة الإجمالية المخصصة لهذا البرنامج بلغت نحو 2016 مليون درهم ، بما في ذلك مساهمة الوزارة من خلال صندوق FSHIU البالغ 820 مليون درهم.

كما عُهد بالإنجاز إلى شركة الدار البيضاء سطات عمران بمبلغ إجمالي قدره 1633 مليون درهم ، وإلى شركة “إنماء” بمبلغ 383 مليون درهم. وبهذه المناسبة.

محاولة جديدة لإعادة هيكلة 72 حيا بالبيضاء

أوضح المنصوري أنه “بالاتفاق مع مختلف الشركاء ، نعمل على اعتماد نهج جديد من أجل تجهيز الأحياء ذات الأولوية ومن ثم معالجة الأحياء المتبقية التي لا يزال يتعين إعادة هيكلتها.

مضيفة اليوم لاحظنا أن التمويل ليس عائقا أمام نجاح هذا البرنامج الذي يهم أكثر من 56 ألف أسرة. ولهذا سنضاعف جهودنا لتحديد التدخلات ذات الأولوية والعاجلة.

من أجل تسريع التنفيذ وكذلك ضمان المزيد من التقارب حول هذا البرنامج حتى نتمكن من تحقيق أهداف الاتفاقية “.

كتابة تعليق

إعلان - بداية المشاركة