كأس العرش: يتأهل الوداد إلى ربع النهائي بفوزه على شباب المحمدية

+ حجم الخط -

حجز الوداد الرياضي مقعدا في ربع نهائي كأس العرش ، بعد فوزه على شباب المحمدية بثلاثة أهداف مقابل هدفين ، في المباراة التي أقيمت يوم السبت ، على أرضية مجمع محمد الخامس بالدار البيضاء ، في لقاء مؤجل من دور الـ 32.

بدأ المشهد في المدرجات التي امتلأت حتى أسنانها قبل الملعب ، حيث كانت البداية مع تيفو ودادي وأهازيج ، الأمر الذي منح اللاعبين الثقة منذ بداية المباراة ، بحثا عن تسجيل الهدف الأول ، والمفاجأة. فاخر ولاعبيه الذين يريدون العودة إلى المحمدية بفوزهم والتأهل إلى ربع النهائي.

كانت المبادرة من الوداد الرياضي الذي اقترب من افتتاح التسجيل من خلال المحاولات المتاحة له ، لولا التدخلات الجيدة لحارس المرمى مهدي حرار الذي كان يقظا في مرماه بينما كان رفاقه يبحثون عن الفارق. التي من شأنها أن تمكنهم من الوصول إلى الشبكة.

وكاد شباب المحمدية أن يحققوا هدفهم بهجمة مرتدة لولا التسرع في الدفع والتدخل الجيد من حارس مرمى التكناوتي، أيمن الحسوني سجل الهدف الأول للوداد.

حاول شباب المحمدية معادلة النتيجة لكن كل محاولاتهم باءت بالفشل ، بسبب عدم الكفاءة الهجومية ، فيما واصل الوداد البحث عن الهدف الثاني ، ساعياً إلى حسم النتيجة لصالحه دون أن يتمكن من ذلك ، حتى انتهت الجولة الأولى بتقدم الفريق الأحمر بهدف نظيف.

شباب المحمدية دخلوا الدور الثاني ، عازمين على تعديل النتيجة ، ومن كان يبحث عن الفوز لبلوغ ربع نهائي كأس العرش اصطدم بفريق الوادي المترابط الذي أراد أيضا أن يكون في ربع النهائي. حيث اقترب من إضافة الهدف الثاني عن طريق مبينزا الذي خانته اللمسة الأخيرة.

في الوقت الذي كانت فيه المباراة مستمرة بين الفريقين أوقفها الحكم رضوان قايد ، بعد أن تلقى إشارة من حكام مساعد “الفأر” بالفيديو ، حول احتمالية ركلة جزاء لشباب المحمدية.

الأمر الذي جعل يذهب بنفسه للتحقق من صحته قبل احتسابه ، ويترجمه اللاعب أسامة لمليوي إلى هدف في الدقيقة 61 ، محولا عداد النتيجة من تقدم الوداد بهدف نظيف ، إلى تعادل بين الجانبين بهدف مقابل.

ولم يتشبث شباب المحمدية كثيرا بعد أن سجل هدف التعادل ، بعد أن تمكن الوداد الرياضي من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 68 عن طريق أيمن الحسوني الذي سجل له هدفه الشخصي الثاني في المباراة ، ليتمكن لاعبو فريق وجد ممثل مدينة الزهور أنفسهم يطالبون بتعديل النتيجة للمرة الثانية في المباراة ، فيما واصلت الجماهير إبداعها في المدرجات.

ما جعل المشاهدة مستمرة على جميع المستويات. نجح شباب المحمدية في تعديل النتيجة للمرة الثانية ، في الدقيقة 74 ، عن طريق اللاعب إسماعيل المطراجي الذي أعاد المباراة إلى نقطة الصفر مرة أخرى ، قبل نهاية المباراة بربع ساعة ، بحيث أصبح الاثنان.

وبحثت الأطراف مرة أخرى عن الهدف الذي من شأنه أن يضع أحدهم في ربع نهائي كأس العرش ، لمواجهة تصفيات الرجاء الرياضي والرجاء بني ملال.

واستمر النادي بين الفريقين في ربع الساعة الأخير من المباراة ، مما جعل الفريقين يشنون عدة هجمات بحثا عن هدف ثالث ، نجح الوداد في تحقيقه في الدقيقة 82 عبر جلال الداودي من ركلة حرة مباشرة ، دون ترك أي فرصة للحارس حرار للتصدي ، ليحاول بعد ذلك شباب المحمدية تعديل النتيجة للمرة الثالثة في اللقاء.

واصل شباب المحمدية البحث عن تعادل لتمرير المباريات الإضافية ، لكن كل محاولاته باءت بالفشل ، فيما نجح الوداد في تأمين تقدمه ، وانتهت المباراة بفوز أبناء وليد ركراكي بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

على رفقاء كمال قره ، وتأهلهم إلى ربع نهائي كأس العرش ، علما أن الفريق الأحمر سيواجه في ربع النهائي ، التصفيات المؤهلة من مباراة الرجاء الرياضي ورجاء بني ملال التي ستقام يوم غد الاحد ابتداء من الساعة العاشرة مساءا على ارض الملعب البلدي ببني ملال.

كتابة تعليق

إعلان - بداية المشاركة