تحسن سعر صرف الدرهم مقابل الأورو يرفع رصيد المغرب من العملة الصعبة (بنك المغرب)

+ حجم الخط -

كشف بنك المغرب عن تحسن سعر صرف الدرهم بنسبة 1.41 في المائة مقابل اليورو ، وانخفض بنسبة 0.45 في المائة مقابل الدولار ، خلال الفترة من 31 مارس إلى 6 أبريل. وذكر البنك المركزي في مذكرته حول المؤشرات الأسبوعية.

أنه خلال هذه الفترة لم يتم إجراء مناقصة في سوق الصرف، وأوضح أنه في الأول من أبريل الجاري ، استقرت الأصول الاحتياطية الرسمية عند 332.3 مليار درهم ، بانخفاض 0.1 في المائة من أسبوع إلى آخر ، وبزيادة قدرها 8.8 في المائة على أساس سنوي.

وأشار بنك المغرب إلى أنه ضخ خلال هذا الأسبوع 83.3 مليار درهم منها 40.9 مليار درهم على شكل سلف لمدة سبعة أيام بناءً على طلب عروض.

و 21.7 مليار درهم في شكل عمليات إعادة شراء ، و 20.8 مليار درهم. مليار درهم في إطار برامج دعم تمويل المشاريع الصغيرة جداً والصغيرة والمتوسطة.

وعلى صعيد السوق المصرفي ، سجل المصدر أن متوسط ​​حجم التداول اليومي استقر عند 4.2 مليار درهم ، فيما بلغ متوسط ​​سعر البنوك خلال هذه الفترة 1.50٪.

لافتا إلى أن بنك المغرب ضخ مبلغ 36.7 مليار درهم في شكل سلف لمدة 7 أيام أثناء طلب تقديم العروض ليوم واحد. 6 أبريل (تاريخ الاستحقاق 7 أبريل).

وبشأن البورصة ، أفادت المذكرة بأن مؤشر “ماسي” تحسن بنسبة 1.1 في المائة ، ليصل أداؤه السلبي منذ بداية العام إلى 3.5 في المائة.

مشيرة إلى أن هذا التطور الأسبوعي يعكس بشكل أساسي ارتفاع المؤشرات القطاعية لـ “البنوك”. بنسبة 1.1 في المائة ، و “البناء والمواد الإنشائية” بنسبة 1.9 في المائة ، و “التأمينات” بنسبة 3.9 في المائة.

من ناحية أخرى ، انخفض المؤشر القطاعي لـ “الصناعات الغذائية” و “شركات النقل” بنسبة 7.1 في المائة و 0.6 في المائة على التوالي.

وفيما يتعلق بإجمالي حجم التبادلات ، فقد استقر على أكثر من 500 مليون درهم مقارنة بأكثر من 539 مليون درهم خلال الأسبوع السابق.

وفي البورصة المركزية بلغ متوسط ​​حجم التداول اليومي 76 مليون درهم بعد أكثر من 107 مليون درهم.

كتابة تعليق

إعلان - بداية المشاركة