وزير الخارجية الإسباني يأمل في بدء مرحلة جديدة في العلاقات مع المغرب مع وصول سانشيز إلى الرباط.

+ حجم الخط -

وصل رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز بعد ظهر اليوم الخميس إلى مطار الرباط سلا في زيارة للمغرب ، بدعوة من العاهل المغربي الملك محمد السادس.

لدى وصوله إلى مطار الرباط سلا ، كان في استقبال السيد سانشيز رئيس الحكومة عزيز أخنوش.

قال خوسيه مانويل ألباريس ، وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسباني الخميس ، بحسب وكالة الأنباء الإسبانية “إي إف إي”.

إن “المغرب وإسبانيا يبدآن اليوم مرحلة جديدة في علاقاتهما الثنائية بأفضل طريقة ممكنة”.

ومن المنتظر أن تكون ألباريس ضمن الوفد الإسباني الذي سيرافق بيدرو سانشيز الخميس إلى المغرب.

وقال الباريس خلال لقاء مع الصحافة الإسبانية بمقر الناتو إن الملك محمد السادس شدد على انتهاء الأزمة بين البلدين ، مشيرا إلى “أهمية أن يكون الملك محمد السادس ضامن الجانب المغربي لبدء مرحلة جديدة من العلاقات. بين اسبانيا والمغرب

“وتابع: “اليوم أعتقد أن الأزمة لم تنته فقط ، بل أن مرحلة جديدة من العلاقات بين إسبانيا والمغرب قد بدأت بأفضل طريقة ممكنة ، وهي المشاركة الشخصية لملك المغرب”.

وصل رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز ، اليوم الخميس إلى المغرب ، بدعوة من الملك محمد السادس ، في زيارة تأتي لوضع حد لأزمة سببها استقبال إسبانيا السري لزعيم البوليساريو إبراهيم غالي في أبريل الماضي.

وما تلا ذلك من قرار الرباط بسحب السفير المغربي من مدريد، وبحسب (إيفي) سيرأس الملك محمد السادس ورئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز اجتماعا الخميس في الرباط.

“يرمز إلى الإغلاق النهائي للأزمة الدبلوماسية بين إسبانيا والمغرب وبدء مرحلة جديدة في العلاقات الثنائية”.

واعتبرت أن دعوة الملك سانشيز إلى فطور الخميس كانت “بادرة رمزية خاصة” ، وانعكاسا لعودة العلاقات الثنائية إلى طبيعتها ، بعد أن أيد رئيس الوزراء اقتراح الحكم الذاتي للصحراء الذي يدافع عنه المغرب.

كتابة تعليق

إعلان - بداية المشاركة