"الأغلبية" تشيد بإجراءات الحكومة لمواجهة أزمة الأسعار وتحيي تخلي المعارضة عن سياسة "الحسابات الضيقة"

+ حجم الخط -

أشادت رئاسة الأغلبية في الحكومة بالإجراءات الحكومية لمواجهة ارتفاع الأسعار “في سياق دولي صعب يتسم بارتفاع الأسعار”. وفي بيان له ، عقب اجتماعه يوم الجمعة ، حيا أحزاب المعارضة على “انتشالها من الحسابات السياسية الضيقة ، خاصة في فترات الضغوط والصعوبات التي تمر بها بلادنا”.

ولحظات التعبئة للدفاع عن المصالح العليا للأمة، وأشادت رئاسة الأغلبية بـ “كفاءة الحكومة في اتخاذ وتنفيذ قرار تقديم دعم استثنائي للعاملين في النقل البري ، من أجل التخفيف من آثار ارتفاع أسعار المحروقات … وحماية القدرة الشرائية للمواطنين”.

من جهة أخرى ، أعربت الهيئة عن “ترحيبها بزيارة رئيس الوزراء الإسباني لبلادنا ، والتي اعتبرتها ستساهم في بناء علاقات تعاون جديدة ، تقوم على أسس من الوضوح والتعاون الصريح والصادق” …

فيما يلي بيان الأغلبية برئاسة الجمهورية:

برئاسة السيد عزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار وبحضور السيد عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة والسيد نزار بركة الأمين العام لحزب الإستقلال. قادة مجموعات الأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ وقيادات هذه الأحزاب ، ومن أجل تفعيل ميثاق الأغلبية عقد مجلس الرئاسة بالأغلبية الحكومية اجتماعه الشهري الاعتيادي ، يوم الجمعة 8 أبريل 2022 ، في المقر المركزي لحزب الأصالة والمعاصرة بالرباط.

وخصص لمتابعة تنفيذ برنامج الحكومة ، ودراسة آثار الإجراءات الحكومية المتخذة مؤخرا لمواجهة تقلبات الأوضاع الدولية والداخلية ، ودراسة بعض القضايا الوطنية ، والتحضير للدورة التشريعية الثانية لمجلس النواب، من هذا العام التشريعي ، وتطورات الساحة السياسية الوطنية.

بعد مناقشة عميقة ومسؤولة لكل هذه القضايا والتطورات ، في استحضار كامل للقيود الخارجية والداخلية ، وكذلك الضغوط الاقتصادية والاجتماعية المختلفة التي تواجهها بلادنا ، خاصة في ظل التعافي البطيء للاقتصاد العالمي من تداعيات أزمة كوفيد ، ونتيجة لتفاقم تداعيات الأحداث والتوترات الدولية وانعكاساتها على الأوضاع الدولية والوطنية.

وتؤكد رئاسة الأغلبية على ما يلي:

• تهنئ جلالة الملك محمد السادس حفظه الله وينصره الشعب المغربي والعالم الإسلامي أجمع على بركات هذا الشهر الكريم وبركاته.

• يعرب عن ترحيبه الكبير بزيارة رئيس وزراء أسبانيا لبلادنا ، والتي نتطلع إلى أن تكون بداية طيبة لبناء علاقات تعاون جديدة ، تقوم على أسس من الوضوح والتعاون الصريح والصادق.

إنها زيارة مباركة تأتي تتويجا لمكالمة هاتفية مهمة أجراها جلالة الملك محمد السادس حفظه الله. وحقق فوزه مع رئيس وزراء إسبانيا ، أعرب خلاله جلالة الملك حفظه الله وانتصاره عن تقديره الكبير لرسالة رئيس الوزراء الإسباني في 14 آذار / مارس ، متطلعا إلى بناء علاقات ثنائية جديدة تقوم على أساسها الثقة المتبادلة.

إنها مناسبة نشيد فيها بشدة بعمق وحكمة التوجهات الاستراتيجية التي انتهجها جلالة الملك محمد السادس ، عون الله ، في مجال السياسة الخارجية.وهو ما حقق ولا يزال العديد من المكاسب للمملكة المغربية ، والتي عززت توازن السيادة الوطنية وعززت مكانة المغرب بين الفاعلين المؤثرين في مجال التعاون الدولي.

• تثمن رئاسة مجلس الأغلبية الحكومية أجواء التضامن الدائم والانسجام التام والشعور بالمسؤولية والفاعلية والكفاءة التي يتسم بها عمل الأغلبية على جميع المستويات الحكومية والنيابية والحزبية.

• استذكاراً للسياق الدولي للوضع الصعب المتميز بارتفاع الأسعار ، والذي أصبح ظاهرة تئن تحت وطأة كل الدول ، تشيد رئاسة الأغلبية الحكومية بكفاءة الحكومة في اتخاذ وتنفيذ قرار تقديم الدعم الاستثنائي المخصص للطرق.

مهنيو النقل ، من أجل التخفيف من آثار ارتفاع أسعار المحروقات، كإجراء ضمن مجموعة من الإجراءات والتدابير العاجلة الأخرى التي اتخذتها الحكومة لحماية القوة الشرائية للمواطنات ، نتيجة تداعيات الارتفاع في مواد الطاقة في السوق العالمية على ارتفاع أسعارها وعلى رأسها تعزيز الدعم الحكومي الموجه للمواد الأساسية مثل السكر وغاز البوتان والدقيق المخصص للقمح الطري والمياه والكهرباء.

• يثمن عالياً جهود الحكومة في دعم الريف على عدة مستويات وخاصة في مجال البنية التحتية ودعم المواد العلفية للتخفيف من تأخر هطول الأمطار في بداية الموسم الزراعي وهي مناسبة نشكر الله فيها سبحانه وتعالى لخيره وكرمه وأمطاره الأخيرة التي مكّنت بلادنا الحمد الله من مخزون مائي مهم ، وانعكس ذلك بشكل إيجابي للغاية على المجال الزراعي ، وخاصة في المراعي ومزارع الينابيع والأشجار المثمرة.

• يلاحظ بارتياح اعتماد الحكومة السريع لبرنامج طارئ لضمان توفير المياه الصالحة للشرب في مختلف المدن والمناطق الريفية المعروفة بندرتها ونقصها في هذه المادة الحيوية ، واعتماد تدابير كفاءة المياه للتخفيف من آثار تأخر هطول الأمطار وانخفاض الموارد المائية.

• يدعو بقوة إلى استمرار الفعالية والسرعة التي تتجه بها الحكومة نحو تنزيل ورش عمل الدولة الاجتماعية ، من خلال الحصيلة المشرفة للقرارات والتدابير والمراسيم لتفعيل ورش الحماية الاجتماعية ، وإقبال أعداد كبيرة من السكان الناشطين على الانضمام إلى نظامها.

• تعرب رئاسة مجلس الأغلبية عن ارتياحها لمباشرة الحكومة بالتوجيهات الملكية المرتبطة بإعداد مخزون استراتيجي من المواد الأساسية ، وضرورة تحميل هذه الورشة الإستراتيجية الملكية المهمة بسرعة وكفاءة ، وذلك لضمان السيادة الوطنية في هذا المجال.

والتي تجلت أكثر من أي وقت مضى من خلال تداعيات الجائحة. كوفيد 19 وتطورات الأحداث الروسية الأوكرانية ، حيث الحاجة الملحة اليوم هي إسقاط الحكومة وبسرعة لرؤية الرؤية الملكية على هذا المستوى.

• تستذكر رئاسة الأغلبية بشدة حجم التحديات التشريعية التي تواجه بلادنا خلال دورة الربيع المقبل ، وتعرب جميع مكونات الأغلبية “الحكومة والبرلمان” عن استعدادها وتصميمها للتفاعل بقوة مع مشاريع القوانين التي سترجع الحكومة إلى البرلمان ، فضلا عن التفاعل الإيجابي مع مختلف المبادرات والمقترحات التشريعية التي قدمتها سيداتي وسادتي في البرلمان وأغلبية ومعارضة ، من أجل تمكين بلادنا من تعزيز ترسانتها القانونية الجيدة في مختلف المجالات.

• تثمن رئاسة الأغلبية عالياً الجهود التي تبذلها الحكومة في ورش العمل للنهوض بمنظومة التعليم ، والخطوات المهمة التي تم تحقيقها في مجال الحوار الاجتماعي ضمن هذا القطاع ، مشيدة بالرؤية الإصلاحية المتكاملة التي تتبنى ضرورة الموازنة بين النهوض بالعنصر البشري وإصلاح المناهج ، وتحقيق المدرسة تكافؤ الفرص والمساواة لجميع أبناء الشعب المغربي.

• تجدد هيئة الأغلبية تقديرها العالي للأدوار الوطنية المسؤولة التي تقوم بها أحزاب وجماعات المعارضة ، واستدعائها الدائم لمصلحة الوطن والتحديات الداخلية والخارجية التي تواجه بلدنا ، وتحيي فيه شطبها من الحسابات السياسية الضيقة. خاصة في فترات الضغوط والصعوبات التي يمر بها بلدنا ، ولحظات التعبئة للدفاع عن مصالح الوطن.

كتابة تعليق

إعلان - بداية المشاركة